أقوى صراع بين ذئب وكلب

(فيديو) أقوى صراع بين ذئب وكلب ،ينتهي بافتراس الذئب للكلب

نشرت قناة “سي إن إن ترك” مقطع فيديو، التقطته كاميرا مراقبة بإحدى المدن التركية، أثناء العاصفة الثلجية، التي اجتاحت البلاد مؤخراً، ويظهر الفيديو أقوى صراع بين ذئب وكلب ،ينتهي بافتراس الذئب للكلب.

بداية القصة (حذر وتردد)

في بداية الفيديو ظهر ذئب جائع، يتجول في المدينة ليلاً باحثاً عن طعام، تصادف تواجد كلب أمام منزل أصحابه،أثناء مرور الذئب، في البداية تردد الذئب في مهاجمة الكلب، فالكلب ليس من الفرائس المعتادة للذئب، ولا يمثل وجبة شهية بالنسبة له، لكن يبدو أن الذئب كان يعاني من شدة الجوع، ويقاسي آلام المعدة الخاوية، ونتيجة هذه القسوة التي يعانيها، وتلك الالام التي تمزق معدته توقف فجأة ،ونظر بطريقة مرعبة إلى الكلب، وكأنه وجد ضالته لإشباع الجوع، وتهدئة الآلام.

معركة شرسة تمثل اقوى صراع بين ذئب وكلب

بعد تردد هجم الذئب على الكلب في ضراوة ،ودخل معه في عراك شرس، لم يستمر إلا لثوانٍ معدودة، ويُعد أقوى صراع بين ذئب وكلب، تم رصده بكاميرات التصوير، إنه مشهد عنيف، يصور ذئباً مفترساً، أنشب مخالبه وأنيابه مخترقاً جسد فريسته، في وحشية وشراسة، وكلباً مندهشاً منزعجاً، يحاول تفادي مخالب الذئب، والخلاص منها أملاً في النجاة بحياته.

نتيجة أليمة للمعركة

بعد هذا الصراع القصير المرعب، لم يُكتب للكلب النجاة، بينما تمكن الذئب من الإجهاز على الكلب، وسحبه إلى مكان بعيد بسرعة فائقة.

من صفات الذئب

من المعروف أن الذئب يتردد كثيراً في مهاجمة الكلب، كما أنه لا يجرؤ على مهاجمة أكثر من كلبٍ في نفس الوقت، فإذا تجمع كلبين أو أكثر، فإن هذا التجمع يمثل حماية كبيرة، وتحصيناً قوياً ضد هجمات الذئب، كما أن الذئب لا يهاجم الكلاب القوية ذات البنية الجسدية الكبيرة، ولعل السبب في ذلك، يرجع إلى أن الذئب رغم شراسته، يتسم بالخوف والحذر.

يُذكر أن تركيا تعرضت خلال الأسابيع الأخيرة، لعاصفة ثلجية هائلة، سببت شللاً كاملاً في الحياة اليومية، ونتج عنها إغلاق الكثير من الطرقات ،كما نتج عنها أن العالم بأسره شاهد أقوى صراع بين ذئب وكلب.

شاهد فيديو أقوى صراع بين ذئب وكلب ،ينتهي بافتراس الذئب للكلب