تعليممساعدة الذات

إعمال اسم الفاعل شروط عمله وإعرابه مع الأمثلة ونماذج الإعراب

هذا الموضوع يتناول إعمال اسم الفاعل شروط عمله وإعرابه مع الأمثلة ونماذج الإعراب

أولًا: تعريف اسم الفاعل

هو اسم مشتق من الفعل المبني للمعلوم يدل على مَن قام بالفعل أو اتَّصفَ به.

ثانيًا: ما المقصود بقولنا: إعمال اسم الفاعل ؟

أي أنه يعمل عمل فاعله كما يلي:

يرفع فاعلًا إذا كان فعله لازمًا مثل: جلس – جالِس.

مثال1: أجالِسٌ محمدٌ على المِقعَد؟

اسم الفاعل: جالِسٌ.

عمله: رفع فاعلًا (محمدٌ).

لاحِظ أن كلمة جالسٌ مشتقة من الفعل جلس وهو فعل لازم أي: لا ينصب مفعولًا به.

 

أو يرفع فاعلًا وينصب مفعولًا به واحدًا إذا كان فعله متعديًا لمفعول واحد مثل: كتب – كاتِب.

مثال 2: رأيتُ الطالب الكاتبَ درسَه.

اسم الفاعل: الكاتبَ.

عمله: رفع فاعلًا (مستتر تقديره هو)، ونصب مفعولًا به واحدًا وهو (درسَه).

لاحِظ أن كلمة كاتب مشتقة من الفعل كتب وهو ينصب مفعولًا به واحدًا.

 

أو يرفع فاعلًا وينصب مفعوليْن اثنيْن إذا كان فعله متعديًا لمفعولين مثل: منح – مانِح.

مثال 3: أمانحة الدولةُ العلماءَ جوائزَ تشجيعية؟

اسم الفاعل: مانحة.

عمله: رفع فاعلًا (الدولةُ)، ونصب مفعولًا به أول (العلماءَ) ومفعولًا به ثانيًا (جوائزَ).

لاحِظ أن كلمة مانحة مشتقة من الفعل منح وهو ينصب مفعوليْن.

 

أو يرفع فاعلًا وينصب ثلاثة مفاعيل إذا كان فعله متعديًا لثلاثة مفاعيل مثل: أخبَرَ – مُخْبِر.

مثال 4: يا مُخبرًا الناسَ العلمَ نافعًا، جزاك الله خيرًا.

اسم الفاعل: مُخبرًا.

عمله: رفع فاعلًا (مستتر تقديره أنت)، ونصب مفعولًا به أول وهو (الناسَ) ومفعولًا به ثانيًا وهو (العلمَ) ومفعولًا به ثالثًا وهو (نافعًا).

 

لمزيد من التوضيح إليك الأمثلة التالية:

الحِصانُ يشرب الماء.

الجملة السابقة يمكن أن نعبر عنها كما يلي:

الحِصانُ شاربٌ الماءَ.

ما وجه الشبه بين الجملتيْن؟

الحِصانُ يشربُ الماءَ.

يشربُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

والفاعل ضمير مستتر تقديره هو (يعود على الحِصان).

الماءَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

 

الحِصانُ شاربٌ الماءَ.

كلمة شارب هنا رفعت فاعلًا وهو (الضمير المستتر)، ونصبت مفعولًا به وهو (الماء)، وكأننا قلنا: الحِصانُ يشربُ الماءَ.

أي أن: اسم الفاعل (شارب) أدّى نفس وظيفة الفعل الذي اُشتـُقَّ منه: وهو (يشرب).

 

مثال آخر:

الذي يغسلُ يديه قبل الأكل يحمي نفسه من الأمراض.

يغسلُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

والفاعل ضمير مستتر تقديره هو .

يديه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى، والهاء ضمير مبني في محل جر مضاف إليه.

الجملة السابقة يمكن أن نعبر عنها كما يلي:

الغاسل يديه قبل الأكل يحمي نفسه من الأمراض.

اسم الفاعل: الغاسل.

عمله: رفع فاعلًا (مستتر تقديره هو)، ونصب مفعولًا به (يديه).

أي أن: اسم الفاعل (الغاسل) أدّى نفس وظيفة الفعل الذي اُشـُقَّ منه (يغسل).

 

ثالثًا: ما شروط إعمال اسم الفاعل؟

الحالة الأولى: إذا كان معرفًّا بأل فإنه يعمل عمل فاعله بدون شروط كما في الأمثلة التالية:

مثال 5: المُذاكِرُ دروسَه سينجح.

اسم الفاعل: المذاكرُ.

عمله: رفع فاعلًا (مستتر تقديره هو)، ونصب مفعولًا به (دروسَه).

أما اسم الفاعل (المُذاكِرُ) تُعرب حسب موقعها من الجملة.

المُذاكرُ: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

أي أنها تُعرب حسب موقعها في الجملة.

مثال 6: شجّعتُ المُذاكِرَ دروسَه.

 

اسم الفاعل: المُذاكِرَ

عمله: رفع فاعلًا (ضمير مستتر تقديره هو)، ونصب مفعولًا به (دروسَه).

ما إعراب كلمة (المُذاكِر)؟

المُذاكر: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.

أي أنه يعرب حسب موقعه في الجملة.

 

مثال 7: يجب أن نهتمَّ بالمُذاكِرِ دروسَه.

اسم الفاعل: المُذاكر

عمله: رفع فاعلًا (ضمير مستتر تقديره هو)، ونصب مفعولًا به (دروسَه).

ما إعراب كلمة (المُذاكِر)؟

المُذاكِرِ: اسم مجرور وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة.

أي أنه يعرب حسب موقعه في الجملة.

 

الحالة الثانية: إعمال اسم الفاعل إذا كان مجردًا من أل

في هذه الحالة يعمل بشرطين هما:

1 – أن يدل على الحال أو الاستقبال

2- أن يعتمد على مبتدأٍ أو موصوفٍ أو نفيٍّ أو نداءٍ.

 

مثال 8: خالدٌ مُكرِمٌ ضيفه.

اسم الفاعل: مُكرِم (دلَّ على الحال واعتمد على مبتدأ)

إعرابه: خبر مرفوع وعلامة رفعه  الضمة الظاهرة.

عمله: رفع فاعلًا (ضمير مستتر تقديره هو)، ونصب مفعولًا به (ضيفَه).

ولو قلنا: خالدٌ مُكرِمٌ ضيفه أمس. لا يعمل لأنه دلَّ على الماضي.

 

مثال 9: هذا رجلٌ راجِحٌ عقلُه.

اسم الفاعل: راجِح (دلَّ على الحال واعتمد عل موصوف).

عمله: رفع فاعلًا (عقلُه).

إعرابه: نعت مرفوع وعلامة رفعه  الضمة الظاهرة.

 

مثال 10: أمسافرٌ أنت غدًا؟

اسم الفاعل: مُسافِر (دلَّ على الاستقبال واعتمد على استفهام).

عمله: رفع فاعلًا.

إعرابه: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه  الضمة الظاهرة.

 

مثال 11: ما ناجحٌ الكسولُ.

اسم الفاعل: ناجِحٌ (دلَّ على الحال واعتمد على نفي).

عمله: رفع فاعلًا (الكسولُ).

إعرابه: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه  الضمة الظاهرة.

اسم الفاعل طريقة اشتقاقه وكيفية إعرابه مع الأمثلة ونماذج الإعراب

من فضلك شارك الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

 

 

 

 

الوسوم

حسين صادق

درعميٌّ، شغوف باللغة العربية وآدابها، وقد دفعه هذا الشغف لاحتراف مهنة التدقيق اللغوي والتحرير الأدبي. تعاون مع عشرات الكتاب والمؤلفين والباحثين من أجل الارتقاء بالنص وتطوير الأسلوب لدى كلٍّ منهم بما يناسب طبيعة العمل الخاص به. قام بتدقيق أكثر من مائةٍ وخمسةَ عشرَ مصنفًا، تنوعت تلك المصنفات بين الروايات والقصص والكتب والرسائل العلمية والمقالات الصحفية، وتضمنت ما يزيد عن أربعة ملايين كلمة؛ فاكتسب خبرة واسعة، وحاز معرفة عميقة باحتياجات الكتاب العرب لصقل مواهبهم وتطوير أدائهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق