تعليممساعدة الذات

اسم الفاعل طريقة اشتقاقه وكيفية إعرابه مع الأمثلة ونماذج الإعراب

اسم الفاعل طريقة اشتقاقه وكيفية إعرابه مع الأمثلة ونماذج الإعراب

اسم الفاعل هو اسم مشتق من الفعل المبني للمعلوم يدل على من قام بالفعل أو اتَّصفَ به.

 

طرق اشتقاق اسم الفاعل

أولًا اشتقاق اسم الفاعل من الفعل الثلاثي

يتم صوغه أو اشتقاقه من الفعل الثلاثي المتصرف على وزن فاعِل سواءً كان الفعل صحيحًا أو معتلًا، (ولا يُشتق من الأفعال الجامدة مثل: ليس، عسى، نِعمَ، بِئس).

أمثلة على الفعل الثلاثي الصحيح السالم:

كتب:  كاتِب

نطق:  ناطِق

نجح:  ناجِح

فتح:  فاتِح

نصر:  ناصِر

هدف:  هادِف

فهِم: فاهِم

 

ملاحظة1:

يأتي اسم الفاعل للمفرد بنوعيه (المذكر والمؤنث) فنقول: كاتِب-  كاتِبة، كما يأتي للمثنى بنوعيه فنقول: كاتِبان – كاتِبتان، وكذلك يأتي للجمع بنوعيه فنقول: كُتّاب أو كاتِبون – كاتِبات.

ملاحظة 2:

يأتي اسم الفاعل نكرة ويأتي أيضًا معرفة فنقول: الكاتِب- الكاتِبة، الكاتِبان– الكاتِبتان، الكُتّاب أو الكاتِبون– الكاتِبات.

 

أمثلة على الفعل الثلاثي الصحيح المهموز:

أكل:  آكِل (أصلها “أاكل” همزة ثم مد بالألف ثم تحولت إلى آكل)

أخذ:  آخِذ

أمر: آمِر

أسر: آسِر

أفل: آفِل

 

سأل:  سائل

زأر:  زائر

يئس: يائس

ثأر:  ثائر

 

قرأ:  قارئ

بدأ: بادئ

ملأ: مالئ

أمثلة على الفعل الثلاثي الصحيح المُضعّف:

حلَّ: حالّ (لاحظ أن اللام مشدَّدة)

ردَّ: رادّ

مدَّ: مادّ

حدّ: حادّ

شبّ: شابّ

أمثلة على الفعل الثلاثي المعتل:

وقف:  واقِف

وعد:  واعِد

وصل: واصل

وزن: وازن

 

صام: صائم

نال:  نائل

فاز: فائز

راد: رائد

عاد: عائد

قام: قائم

سال:  سائل (لاحظ أن سائل تصلح للفعل سأل أيضًا)

زار:  زائر (لاحظ أن زائر تصلح للفعل زأر أيضًا)

ثار:   ثائر ( لاحظ أن ثائر تصلح للفعل ثار أيضًا)

 

سعى:  ساعٍ  (الساعي)

هدى:  هادٍ (الهادي)

قضى: قاضٍ (القاضي)

رأى:  راءٍ (الرائي)

 

وعى:  واعٍ (الواعي)

وهى:  واهٍ (الواهي)

روى: راوٍ (الراوي)

 

بدا:  بادٍ (البادي) (لاحظ أنها تختلف عن بادئ المشتقة من الفعل بدأ)

سما:  سامٍ (السامي)

نما:  نامٍ (النامي)

 

لاحظ أن (ساعٍ، هادٍ، قاضٍ، بادٍ، واعٍ، سامٍ، نامٍ، راءٍ، واهٍ، راوٍ) كلها أسماء منقوصة؛ لذلك تم حذف الياء والتعويض عنها بتنوين الكسر، ويكون هذا في حالتي الرفع والجر فقط، أما في حالة النصب يتم إثبات الياء فنقول: ساعيًا، هاديًا، … إلخ، كما سيتم توضيحه في نماذج الإعراب بنهاية الموضوع)

 

ثانيًا: كيفية اشتقاق اسم الفاعل من الفعل غير الثلاثي

الرباعي والخماسي والسداسي: يتم صوغه أو اشتقاقه من الفعل غير الثلاثي بطريقة واحدة وهي إبدال ياء المضارعة ميمًا مضمومة مع كسر ما قبل الآخِر.

أي أننا نأتي بالمضارع، ثم نحذف ياء المضارعة ونضع مكانها ميمًا مضمومة، ثم نكسر الحرف قبل الأخير.

أمثلة:

أحسن: مُحسِن

أنقذ: مُنقِذ

 

قاتل: مُقاتِل

شارك: مُشارِك

قاوم: مُقاوِم

 

علَّم: مُعلِّم (لاحظ أن اللام مشددة)

قدَّم: مُقدِّم

جدَّد: مُجدِّد

 

أقرَّ: مُقِرّ (لاحظ أن الراء مشددة، أصلها مُقرِر)

أصرَّ: مُصِرّ

أعدَّ: مُعِدّ

 

انتصر: مُنتصِر

انتشر: مُنتشِر

انكسر: مُنكسِر

 

اختلف: مُختلِف

احترم: مُحترِم

اشتبك: مُشتبِك

 

اتَّفق: مُتَّفِق

اتَّحد: مُتَّحِد

اتَّصف:  مُتَّصِف

 

تفاخر: مُتفاخِر

تشارك: مُتشارِك

تسابق: مُتسابِق

 

تعلَّم: مُتعلِّم

تقدَّم: مُتقدِّم

توقَّف: مُتوقِّف

 

اختار: مُختار (أصلها مُختير)

امتاز: مُمتاز: (أصلها مُمتيز)

 

استحضر: مُستحضِر

استبصر: مُستبصِر

استنشق: مُستنشِق

 

استعدَّ: مُستعِدّ (لاحظ أن الدال مشددة، أصلها مستمِرِر)

استمرَّ: مُستمِرّ

استقلّ: مُستقِلّ

اطمأنَّ: مُطمئنّ

 

استفاد: مُستفيد

استجار: مُستجير

استراح: مُستريح

 

إعراب اسم الفاعل:

يُعرب اسم الفاعل حسب موقعه في الجملة كما في الأمثلة التالية:

حضر كاتبُ المقالة.

كاتبُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

 

إنَّ كاتِبَ المقالةِ مثقّفٌ

كاتبَ: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

 

اقتربتُ من كاتبِ المقالة.

كاتِبِ: اسم مجرور وعلامة جرِّه الكسرة.

 

إعراب اسم الفاعل المنقوص

هذا قاضٍ عادلٌ

قاضٍ: خبر مرفوع بضمة مقدرة على الياء المحذوفة.

عادلٌ: نعت مرفوع وعلامة رفعه الضمة.

 

نتطلَّع إلى قاضٍ عادِلٍ

قاضٍ: اسم مجرور بكسرة مقدرة على الياء المحذوفة.

عادلٍ: نعت مجرور وعلامة جرِّه الكسرة.

 

رأيتُ قاضيًا عادلًا

قاضيًا: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

عادِلًا: نعت منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

إعمال اسم الفاعل شروط عمله وإعرابه مع الأمثلة ونماذج الإعراب

من فضلك انشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي كي تعمَّ الفائدة.

 

 

 

 

الوسوم

حسين صادق

درعميٌّ، شغوف باللغة العربية وآدابها، وقد دفعه هذا الشغف لاحتراف مهنة التدقيق اللغوي والتحرير الأدبي. تعاون مع عشرات الكتاب والمؤلفين والباحثين من أجل الارتقاء بالنص وتطوير الأسلوب لدى كلٍّ منهم بما يناسب طبيعة العمل الخاص به. قام بتدقيق أكثر من مائةٍ وخمسةَ عشرَ مصنفًا، تنوعت تلك المصنفات بين الروايات والقصص والكتب والرسائل العلمية والمقالات الصحفية، وتضمنت ما يزيد عن أربعة ملايين كلمة؛ فاكتسب خبرة واسعة، وحاز معرفة عميقة باحتياجات الكتاب العرب لصقل مواهبهم وتطوير أدائهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق