التغلب على القلق

التغلب على القلق العصابي، من خلال معرفة أسبابه وأشكاله

القلق حالة توتر شامل ومستمر ؛ننتيجة توقع تهديد واقعي ،أو رمزي ،وقد يكون التوتر موضوعياً ،له أسباب واضحة ،وذلك أمرعادي ،لا يمثل خطراً على صاحبه ،بل هو ظاهرة صحية ؛فالنجاح عالباً ما يسبقه حالة من القلق ،بينما هناك قلق داخلي لا شعوري ،ليس له أسباب تبرره ،وهذا هو القلق العصابي ،الذي يمثل مرضاً وخطراً على صاحبه ،ولكي يتمكن من التغلب على القلق العصابي ؛لابد من معرفة أنواعه ،وأعراضه ،وأسبابه.

التغلب على القلق

التغلب على القلق

أشكال القلق

القلق العام: وهو الذي لا يرتبط بموضوع معين ،فصاحبه قلق بصفة مستمرة ،وتوقعاته للمستقبل دائماً سلبية.
القلق الثانوي: وهو عرض لمرض نفسي آخر ،مثل الخوف أو الاكتئاب.

مميزات القلق

قبل أن تحاول التغلب على القلق ،اعلم أن القلق له مميزاته وهي:
يدفع صاحبه لبذل أقصى جهد ممكن ؛لتجنب الفشل.
يدفع صاحبه إلى التعاون مع الآخرين.
يجعل صاحبه محل اهتمام الآخرين.
يجعل صاحبه دائم البحث عن حلول متنوعة.
ينمي الذكاء وقوة الملاحظة ،وينشط الذاكرة.
يدفع صاحبه للتركيز على موضوع واحد.
يحسن من قدرة الشخص على الاستنتاج ،واتخاذ القرارات.
يؤدي إلى يقظة الضمير.

أعراض القلق العصابي

التغلب على القلق يستلزم معرفة أعراضه ومن هذه الأعراض:
زيادة نبضات القلب ، واضطرابات في التنفس ‘توترا لعضلات ‘النشاط الزائد ‘الشعور بالصداع والأرق ‘اضطرابات وكوابيس مصاحبة للنوم ‘عدم الرغبة في النوم ‘فقدان الشهية ‘اضطرابات الجهاز الهضمي ،مثل: عسر الهضم ‘التشتت وعدم التركيز ‘الضحك المتزايد ‘تشوش الأفكار ‘اضطرابات الوظائف الجنسية ،منها الفتور وسرعة القذف ،أوعدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء ‘الميول العدوانية ‘التجهم والعبوس ‘الضغط على الأسنان ‘السلوك العكسي ،فقد يظهر الشخص عكس ما يبطن.

التغلب على القلق

التغلب على القلق

أسباب القلق

التغلب على القلق يستلزم معرفة أسبابه ،ومن هذه الأسباب:
عدم الرضا عن الواقع ،والرغبة في تغييره بسرعة ‘الخوف من الفشل ‘الخوف من فقدان شيئ هام ،مثل: الوظيفة أو المكانة الاجتماعية ‘الخوف من مفاجآت المستقبل ‘ارتفاع الضمير عند الشخص أكثر من المعتاد ‘التزمت الديني ‘الأزمات والصدمات المفاجئة ‘ضغوط الحياة ‘التعرض للقسوة والتسلط والحرمان ‘الخوف من العقاب ‘الشعور بعدم الحرية ‘الوحدة ‘التفكك الأسري أو الاضطرابات الأسرية ‘انتقال القلق من شخص آخر ،مثل انتقال القلق من الوالدين.

وسائل التغلب على القلق

التقرب من الخالق ،والاعتماد عليه ،خاصةً في الأمور الصعبة.
الوسطية والاعتدال في كل أمور الحياة ،خاصة فيما يتعلق بالدين.
العودة التاريخية للخبرات المؤلمة ،والتحدث عنها لشخصٍ موثوق به ؛للتخلص منها ،أو تخفيف أثرها.
الاندماج في المجتمع والحرص على العلاقات الاجتماعية.
التفكير في المستقبل بشكل إيجابي.
تذكر النجاح والإنجازات السابقة كنموذج للتفاؤل.

إذا أعجبك المقال فلا تنس مشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي