تعليم

تذكير العدد وتأنيثه شرح شامل لكل المستويات مع الأمثلة التوضيحية

تذكير العدد وتأنيثه

تذكير العدد وتأنيثه يعني أن نعرف متى نقول: ثلاثة (بالتاء المربوطة)، ومتى نقول: ثلاث (بدون التاء المربوطة)؟

يعتمد ذلك على أمرين وهما: العدد نفسه، والمعدود (أو تمييز العدد).

ويمكن تقسيم العدد إلى مجموعتين:

المجموعة الأولى من حيث تذكير العدد وتأنيثه :

هناك لا تتأثر بالمعدود سواءً كان مذكرًا، أو كان مؤنثًا، وتظل كما هي دون تغيير.

وهذه الأعداد هي:

ألفاظ العقود:

20، 30، 40، 50، … حتى 90.

عشرون (أو: عشرين)، ثلاثون (أو: ثلاثين)، وهكذا حتى تسعين.

حضر عشرون رجلًا.

حضرت عشرون امرأة.

نلاحظ أن (عشرون) لم تتغير بتغير المعدود؟

وحينما نقول: رأيت عشرين رجلًا.

أو نقول: رأيت عشرين امرأة.

نلاحظ أيضًا أن (عشرين) لم تتغير بتغير المعدود.

وما ينطبق على (عشرين) ينطبق على ثلاثين، أربعين، خمسين، ستين، سبعين، ثمانين، تسعين.

مائة ومضاعفاتها

وتشمل كل عدد ينتهي بصفريْن أو أكثر مثل:

100، 200، 300، 400، وهكذا.

(مائتان، ثلاثمائة، أربعمائة، خمسمائة، ستمائة، سبعمائة، ثمانمائة، تسعمائة).

قرأت مائة كتاب.

قرأت مائة قصة.

قرأت خمسمائة كتاب.

قرأت خمسمائة قصة.

نلاحظ أن (مائة) أو (خمسمائة) لم تتغير بتغير المعدود.

1000، 2000، 3000، 4000، وهكذا.

ألف، ألفان، ثلاثة آلاف، أربعة آلاف، …وهكذا.

مضى ألف عام.

مضت ألف سنة.

مضت ثلاثة آلاف ألف عامٍ.

مضت ثلاثة آلاف  سنة.

نلاحظ أن كلمة (ألف) أو كلمة (آلاف) لم تتغير بتغير المعدود.

1000000، 2000000، 3000000، 4000000، وهكذا.

مليون، مليونان (أو: مليونين)، ثلاثة ملايين، أربعة ملايين، … وهكذا.

1000000000، 2000000000، وهكذا

مليار، ملياران (أو: مليارين، ثلاثة مليارات، أربعة مليارات، وهكذا.

المجموعة الثانية من حيث تذكير العدد وتأنيثه :

هناك أعداد تتغير بتغير المعدود.

وتم تقسيم هذه الأعداد إلى شرائح كما يلي:

الشريحة الأولى من الأعداد التي تتغير بتغير المعدود:

تشمل العددين  (واحد)1، 2 (اثنين)، وهما يوافقان المعدود في التذكير والتأنيث، فنقول:

فوق الشجرة عصفور واحد.

أو: فوق الشجرة عصفورة واحدة.

نلاحظ أن عصفور مذكر، وجاء معه واحد مذكر.

كما أن عصفورة مؤنث، وجاء معها واحد بصيغة المؤنث.

وكذلك نقول:

عصفوران اثنان، عصفورتان اثنتان.

الشريحة الثانية من الأعداد التي تتغير بتغير المعدود:

تشمل الأعداد من 3 إلى 9 والعشرة المفردة (10)، وهي تخالف المعدود في التذكير والتأنيث مثل:

في المصنع  ثلاثة مهندسين.

في المصنع ثلاث مهندسات.

نلاحظ أن مهندسين مذكر، وجاء معها (ثلاثة) بصيغة المذكر (مخالفًا).

كما نلاحظ أن مهندسات مؤنث، وجاء معها (ثلاث) بصيغة المذكر (مخالفًا)

كذلك نقول: أربعة مهندسين، أربع مهندسات.

ونقول: خمسة مهندسين، خمس مهندسات.

ونقول: ستة مهندسين، ست مهندسات.

ونقول: سبعة مهندسين، سبع مهندسات.

ونقول: ثمانية مهندسين، ثماني مهندسات.

ونقول: تسعة مهندسين، تسع مهندسات.

ونقول: عشرة مهندسين، عشر مهندسات.

الشريحة الثالثة من الأعداد التي تتغير بتغير المعدود:

تشمل العشرة المركبة والعدد المركب معها:

فالعشرة المركبة توافق المعدود في التذكير والتأنيث، والعدد المركب معها يعامل كما ذكرنا من قبل، فنقول:

يوجد أكثر من أحد عشر مهندسًا.

كما نقول: يوجد أكثر من إحدى عشرة مهندسة.

نلاحظ أن مهندسًا مذكر، وجاءت العشرة المركبة معه بصيغة المذكر (عشر) أيضًا (موافقة).

بينما نلاحظ أن مهندسة مؤنث، وجاءت العشرة معها بصيغة المؤنث (عشرة) أيضًا (موافقة).

كما نلاحظ أن أحد جاء مذكرًا مع مهندس لأن العدد (واحد) يوافق المعدود كما ذكرنا من قبل.

بينما إحدى جاءت مؤنثة مع مهندسة لأن العدد (اثنين) يوافق المعدود كما ذكرنا من قبل.

أي أن العدد 11 يوافق المعدود في الجزأين من حيث التذكير والتأنيث.

وما ينطبق على العدد 11 ينطبق أيضًا على العدد 12 فنقول:

اثنا عشر طبيبًا، اثنتا عشرة طبيبة.

أو: اثني عشر طبيبًا، اثنتي عشرة طبيبة.

الأعداد من 13 إلى 19

في المدرسة ثلاثة عشر معلمًا.

نلاحظ أن معلمًا مذكر، وجاءت معها (عشر) أيضًا بصيغة المذكر، وأن(ثلاثة) جاءت بصيغة المؤنث لأنها تخالف المعدود كما ذكرنا من قبل.

في المدرسة ثلاث عشرة معلمة.

نلاحظ أن معلمة مؤنث، وجاءت معها (عشرة) أيضًا بصيغة المؤنث، وأن(ثلاث) جاءت بصيغة المذكر لأنها تخالف المعدود كما ذكرنا من قبل.

وما ينطبق على العدد 13 ينطبق على الأعداد: 14، 15، 16، 17، 18، 19، فنقول:

أربعة عشر معلمًا، أربع عشرة معلمة؟

خمسة عشر معلمًا، خمس عشرة معلمة.

ستة عشر معلمًا، ست عشرة معلمة.

سبعة عشر معلمًا، سبع عشرة معلمة.

ثمانية عشر معلمًا، ثماني عشرة معلمة.

تسعة عشر معلمًا، تسع عشرة معلمة.

العدد المعطوف

في حالة العدد المعطوف مع 1، أو 2نقول:

واحد وعشرون كتابًا، واحدة وعشرون أو(إحدى وعشرون) قصةً.

اثنان وعشرون كتابًا، اثنتان وعشرون قصةً.

وفي حالة العدد المعطوف مع 3، أو 4، أو 5، أو 6، أو 7، أو 8، أو9 نقول:

ثلاثة وعشرون كتابًا، ثلاث وعشرون قصةً.

لأن العدد (3) يخالف المعدود كما ذكرنا من قبل.

أربعة وعشرون كتابًا، أربع وعشرون قصةً.

لأن العدد (4) يخالف المعدود كما ذكرنا من قبل.

خمسة وعشرون كتابًا، خمس وعشرون قصةً.

لأن العدد (5) يخالف المعدود كما ذكرنا من قبل.

ستة وعشرون كتابًا، ست وعشرون قصةً.

سبعة وعشرون كتابًا، سبع وعشرون قصةً.

ثمانية وعشرون كتابًا، ثمانٍ وعشرون قصةً.

تسعة وعشرون كتابًا، تسع وعشرون قصةً.

مائة وتسعة وخمسون كتابًا، مائة وخمس تسع وخمسون قصةً.

خمسة آلاف ومائتان وثلاثة وتسعون كتابًا، خمسة آلاف ومائتان وثلاثٌ وتسعون قصة،

انتهى موضوع تذكير العدد وتأنيثه

تمييز العدد في جميع الحالات جمع مجرور ومفرد منصوب وجمع مجرور

نتمنى لك التوفيق والازدهار، ولا تنسَ مشاركة الدرس لأصدقائك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق