تنظيم وقت المذاكرة

تنظيم وقت المذاكرة لتحقيق التفوق الدراسي

تنظيم الوقت بشكل عام من أبرز سمات الناجحين في الحياة، وأيضاً تنظيم وقت المذاكرة من أهم عوامل التفوق الدراسي، وتتضح أهميته في الوقت الضيق، أو عند كثرة الفروض والواجبات، ولا يستطيع أحد غيرك أن ينظم لك وقتك، يمكنه فقط أن يساعدك، أو أن يرشدك، لكن أنت من يقرر، وأنت من يختار، تقرر أن تنجز مقداراً محدداً من الدرس والمذاكرة، وتختار الطريقة التي تحقق بها ذلك، وبعد أن تقرر وتختار، يأتي دور التخطيط للعنصر الزمني، لاستثمار الوقت.

أهمية الوقت

فالوقت هو الثروة التي تمتلكها، وهو في ذات الوقت السلاح الذي يمكنه أن يدمرك، يكون ثروتك إذا أحسنت الاستفادة منه، ويكون سلاحاً مدمراً إذا أفلت من بين يديك، وضاع فيما لا ينفعك؛ لهذا عليك أن تتعامل معه بالحذر الشديد، احذر أن يضيع منك بلا فائدة.

كيف تستطيع تنظيم وقت المذاكرة ؟

تنظيم وقت المذاكرة

تنظيم وقت المذاكرة

أولاً: اختر الوقت المناسب للمذاكرة

بعد أن تكون أخذت القسط الكافي من النوم، ومارست الرياضة اليومية.

ثانياً: صمم جدولاً زمنياً للمذاكرة

هناك ثلاث أقسام أساسية لجدول المذاكرة، القسم الأول دروس اليوم، والقسم الثاني مراجعة لما سبق، والقسم الثالث إعداد لما ستدرسه في اليوم التالي.

إن تنظيم وقت المذاكرة بشكل جيد لا بد أن يراعي الأقسام الثلاث، والأفضل أن تجعل هذا الجدول متطابقاً مع ما درسته في يومك، فلو افترضنا أنك درست بالمدرسة حصة لمادة اللغة العربية، وحصة ثانية للرياضيات، وثالثة للكيمياء، ورابعة للغة الإنجليزية،

هذا اليوم يجب أن يشتمل جدول المذاكرة على أربع فترات، كي تذاكر المواد الأربعة، بالإضافة إلى فترة خامسة للمراجعة، وفترة سادسة لتحضير دروس اليوم التالي، والطول المناسب للفترة من 30 – 60 دقيقة.

كيف يضيع الوقت؟

الإنسان يضيع منه كل يوم مقدار كبير من الوقت، لو أحسن استغلاله لكان كفيلاً بأن يغيِّر حياته بشكل تام، وهناك أشياء كثيرة تسرق منك الوقت، ولا تعود عليك منها أي فائدة، من هذه الأشياء:

الثرثرة مع الأصدقاء فيما لا يفيد

وهذا لا يعني مقاطعة الأصدقاء، أو الانعزال عنهم، وإنما يعني التحاور معهم فيما يفيدك ويفيدهم، والتحاور على قدر الحاجة دون تجاوز الحد، والحرص على وقتك من جهة، وعلى أوقاتهم من جهة أخرى، اجعل لكل حديث هدفاً محدداً، وخصص للحديث وقتاً محدداً.

إدمان الفيس بوك

الاستخدام الخاطئ للفيس بوك يدمر الوقت، ويجعلك تغرق في دوامة من التعليقات، وضغط اللايكات، وانتظار تعليقات الآخرين لك، وإعجابهم بمنشوراتك، والدردشة الكثيرة مع عدد كثير، وبالتالي يُصاب ذهنك بالإرهاق والتعب، وتُصاب نفسك بالفتور والملل، فاحذر الإنزلاق في هذا المهوى الكبير.

الهوس بكرة القدم

لا تشغل نفسك بمتابعة كل المباريات في الدوري أو الكأس، يمكنك الاكتفاء بمباراة واحدة أسبوعياً للنادي المفضل لك، والأفضل ألا تشاهد المباراة كاملة.

أحلام اليقظة

هي العنصر الأخطر من العناصر التي تسرق وقتك، لأنها تنبع من داخلك، كما أنها تُشعرك بالسعادة، حيث تنسج لنفسك عالماً خاصاً، وتتخيل فيه كل ما يُبهج نفسك، ويُسعد قلبك، وتتمادى في ذلك إلى أبعد الحدود، وبالتالي فأنت تتمنى لو كانت الحياة كلها أحلام يقظة، فانتبه لأحلامك ولا تتمادى،

يكفي أن تتخيل أنك نجحت بالفعل، وحققت أهدافك؛ ليكون هذا الخيال دافعاً لك، ومحفزاً لقدراتك الداخلية لبذل جهد أكبر، والمذاكرة بحماس أكثر.

كثرة النوم

الجسم البشري يحتاج للنوم وقتاً يتراوح من 6-8 ساعات يومياً، والنوم أكثر من 8 ساعات قد يصيب الجسم بالخمول والكسل، وبالتالي تقل القدرة على التركيز.

إدمان مشاهدة التليفزيون

ابتعد بشكل خاص عن المشاهدة المصارعة الحرة، وابتعد عن المسلسلات لأنها تحتاج إلي متابعة يومية، وأنت لا تمتلك الوقت اليومي لمتابعتها.
وهناك غيرها الكثير من الأشياء، تستطيع أن تكتشفها بنفسك.

من فضلك شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي

أدعية عند المذاكرة والدعاء بعد الانتهاء منها