تعليم

الحروف التي تُكتب ولا تُنطق في الإملاء العربي 4 حروف

تُكتب ولا تُنطق

الحروف التي تُكتب ولا تُنطق هي حروف تظهر في الرسم الإملائي للكلمة لكننا لا ننطق صوتها. وهذه الحروف هي: الألف، واللام، والواو، والهاء. سنوضح مواضع كلٍّ منها.

الحروف التي تُكتب ولا تُنطق
الحروف التي تُكتب ولا تُنطق

أولًا:  الألف التي تُكتب ولا تُنطق

  1. ألف الوصل

هي ألف تُكتب ولا تُنطق في حالة الوصل، لكنها تظهر في النطق اضطرارًا إذا ابتدأنا بها الكلام كي نتجنب البدء بالساكن، فالعرب لا يبدؤون كلامهم بحرف ساكن.

وتأتي في أول الأسماء أو الأفعال وفي حرف التعريف أل عند اتصاله بالاسم.

 

أمثلة:

ابن، اسم، امرأة، امرأة، انتقال، اعتراض، اتحاد، استمرار، اطمئنان، استقرار … العدل، الرجل، المعلمون، السيدات، …

انتصرَ، اكتملَ، استعدّ، استقرّ، …

للتعرف على ألف الوصل وهمزة القطع اضغط الرابط التالي:

همزة القطع وهمزة الوصل، كيف تفرق بينهما؟

  1. مائة ومضاعفاتها

مِائة، مِائتان، ثَلاثمِائة، … تِسعمِائة.

فإننا ننطقها:

مِئة، مِئتان، ثَلاثمِئة، … تِسعمِئة.

وقد فسّر اللغوين وجود الألف في مائة بأنها زيدت للتفرقة بينها وبين كلمة “منه”، قبل تنقيط الحروف.

 

  1. الألف الفارقة بعد واو الجماعة

أمثلة:

أخذوا، خُذوا، تعاونوا، أحسنوا، استخرجوا، …

 

  1. الألف بعد تنوين النصب

أمثلة:

رأيت رجالًا يعملون بجدّ

حقق العرب نصرًا كبيرًا

 

ثانيًا: اللام التي تُكتب ولا تُنطق

اللام الشمسية

أمثلة:

الشّمس، السَّماء، التّوبة، الثّواب، الدّرجة، الذّهب، الرّجال، الزّجاج، الصّبر، الضّمير، الطّريق، الظّهر، اللّون، النّور.

وتأتي اللام الشمسية عند إضافة أل التعريف للكلمات التي تبدأ بالحروف التالية:

التاء، الثاء، الدال، الذال، الراء، الزاي، السين، الشين، الصاد، الضاد، الطاء، الظاء، اللام، النون.

 

ثالثًا: الواو التي تُكتب ولا تُنطق

  1. أولو/ أولي، أولئك، أولات

 

مثال ذلك:

﴿قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ.. ﴾  [سورة النمل: الآية 33]

﴿فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ ﴾  [سورة الحشر: الآية 2]

 

  1. واو عَمْرو

وقد زيدت الواو في عَمْرو للتفرقة بينه وبين عُمَر

وتُكتب في حالتي الرفع والجر، بينما لا تُكتب في حالة النصب.

أمثلة:

عَمْرٌو رجلٌ رشيد.

أخذت الكتاب من عَمْرٍو

رأيتُ عَمْرًا في الحفل.

 

لماذا لا نكتب الواو في حالة النصب؟

لا  تُكتب الواو في حالة النصب لأننا لا نحتاج إلى التفرقة بينها وبين عُمَر، فكلمة عُمَر ممنوعة من الصرف ولا تقبل التنوين، أما عمرو فهي مصروفة وتقبل التنوين ويُزاد ألف بعد التنوين، لذلك فالفرق موجود بين الكلمتين وهو وجود الألف بعد تنوين الفتح، مثال ذلك:

رأيت عُمَرَ (بغير التنوين لأنها ممنوعة من الصرف).

رأيتُ عَمْرًا (بالتنوين لأنها مصروفة).

هنا الفرق واضح ودلت عليه الألف الزائدة بعد التنوين؛ وبالتالي ليس هناك حاجة لزيادة الواو.

 

رابعًا:  الهاء التي تُكتب ولا تُنطق

تُسمى هاء السكت، وتأتي في نهاية الأمر من الفعل الثلاثي اللفيف المفروق.

اللفيف المفروق هو الفعل الثلاثي معتل الفاء واللام: أي أن أوله حرف علة وآخره حرف علة أيضًا مثل: وفى، وعى، وقى، …

 

الفعل وقى – يقي – قه

في حالة الماضي نقول: العاقل وقى نفسه من المخاطر.

في حالة المضارع نقول: يجب على الإنسان أن يقي نفسه من الأمراض.

في حالة الأمر نقول: قه نفسك من الأمراض.

 

الفعل وعى – يعي – عه

في حالة الماضي نقول: الطالب وعى الدرس جيدًا.

في حالة المضارع نقول: الطالب يعي الدرس جيدًا.

في حالة الأمر نقول: عه الدرس جيدًا أيها الطالب.

 

الفعل وفى – يفي – فه.

في حالة الماضي نقول: وفى الموظف بمتطلبات العمل.

في حالة المضارع نقول: المؤمن الحق يفي بالعهد.

في حالة الأمر نقول: فه بالعهد يا محمد.

وتفسير ذلك أن الأمر من وقى (ق)، ومن وفى (ف)، ومن وعى (ع). وقد زيدت الهاء للوقوف عليها؛ إذ يصعب على جهاز النطق أن ينطقها دون أن يندفع الهواء من جهاز النطق لدى المتكلم.

الحروف التي تُنطق ولا تُكتب في الإملاء العربي

الوسوم

حسين صادق

درعميٌّ، شغوف باللغة العربية وآدابها، وقد دفعه هذا الشغف لاحتراف مهنة التدقيق اللغوي والتحرير الأدبي. تعاون مع عشرات الكتاب والمؤلفين والباحثين من أجل الارتقاء بالنص وتطوير الأسلوب لدى كلٍّ منهم بما يناسب طبيعة العمل الخاص به. قام بتدقيق أكثر من مائةٍ وخمسةَ عشرَ مصنفًا، تنوعت تلك المصنفات بين الروايات والقصص والكتب والرسائل العلمية والمقالات الصحفية، وتضمنت ما يزيد عن أربعة ملايين كلمة؛ فاكتسب خبرة واسعة، وحاز معرفة عميقة باحتياجات الكتاب العرب لصقل مواهبهم وتطوير أدائهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق